اعلان

اخر الأخبار

وزيرا الداخلية و الخارجية بإيطاليا في زيارة الى تونس حول ملف الحرقة

 

أعلنت وزيرة الداخلية الايطالية لوتشيانا لامورغيزي أنها ستؤدي يوم غد  الاثنين 17 أوت 2020 زيارة رسمية لتونس رفقة وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو ومفوضين أوروبيين للتداول في مسألة الهجرة غير الشرعية الى ايطاليا.

وقالت لامورغيزي خلال مؤتمر صحفي “إن الزيارة تأتي في توقيت مهم وهي مؤشر على الاهتمام ببلد يشهد صعوبات” دون أن تقدم  تفاصيل حول جدول أعمال زيارتها.

يُشار إلى أنّ هذه الزيارة هي الثانية الى تونس للتداول حول ارتفاع عدد المهاجرين  غير الشرعيين إلى إيطاليا بنسبة تناهز الـ150% خلال الأشهرالسنة الأخيرة ومعظمهم من تونس.

وكانت لامورغيزي قد أدت منذ 3 أسابيع زيارة لتونس تمحورت حول الهجرة غير الشرعية والتقت خلالها رئيس الجمهورية قيس سعيّد ووزير الداخلية هشام المشيشي.

 

وقد صرّحت الوزيرة أنّ لقائها بسعيّد تناول مسألة “تفاقم عدد المهاجرين غير النظاميين الذين يصلون إلى ايطاليا انطلاقا من تونس”، مشيرة إلى أنها وجدت “قبولا وتفهما” من قبل رئيس الدولة بخصوص هذه المسألة.

وقالت لامورغيزي إن لقاءها مع سعيد مثل فرصة “للتعبير عن مساندة إيطاليا لتونس”، والتحدث “عن أوجه الدعم والمساعدة التي تحتاجها تونس”.

يُشار الى أنّ لامورغيزي كانت قد أعلنت مؤخرا عن انتهاء السلطات الايطالية من وضع مرسوم الهجرة الجديد موضحة أن المرسوم يتضمن تغييرات بشأن نظام الاستضافة، وأنّ المراكز المخصصة لذلك ستدار مستقبلا عن طريق البلديات وأنّ المرسوم  سيجعل طالبي اللجوء جزءا من دائرة استضافة مماثلة لتلك المخصصة للمتمتعين بالحماية الإنسانية.

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.