اعلان

اخر الأخبار

وضعيّة المعالم الأثريّة والمواقع التراثيّة في القيروان : محور جلسة نواب الجهة مع وزيرة الثقافة



اشرفت وزيرة الشؤون الثقافية، شيراز العتيري أمس الاثنين، بحضور والي القيروان محمد بورقيبة بمقرّ الوزارة، على جلسة عمل خُصّصت للنظر في روزنامة المهرجانات وإمكانية عودتها بعد أزمة كورونا العالمية، وللاطّلاع على وضعية عدد من المعالم الأثرية والمواقع التراثية بالجهة وعلى مدى تقدّم بعض المشاريع ذات العلاقة بالتراث المادّي وغير المادّي.
 
وحضر الاجتماع أعضاء مجلس نواب الشعب عن ولاية القيروان، خالد الكريشي والسيد الفرجاني وسهام الشريقي وفريدة العبيدي وطارق الفتيتي ونزار مخلوفي وسيف الدين المرغني بمشاركة مفتاح وناسي أمين عام الجامعة العامة للثقافة والمندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالجهة نجيب بوراوي ومدير عام المعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ والمديرة العامة لوكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية آمال حشانة بالإضافة إلى عدد من إطارات الوزارة.
 
وتمّ خلال الجلسة التأكيد على أهمية الوقوف على مختلف الإشكاليات التي تواجهها بعض المشاريع المتعلقة بقطاع التراث في القيروان على غرار مدرسة عين جلولة وجامع عقبة بن نافع وفسقية الأغالبة والمسلك السياحي.
 
كما تطرّقت الجلسة إلى سبل تطوير الموارد المالية والبشرية لهذه المواقع والمعالم وتعزيزها والسعي إلى حمايتها والمحافظة عليها من كلّ أشكال الإتلاف وذلك لما تتميز به ولاية القيروان من قيمة حضارية ووجاهات تاريخية متميزة وعمق تراثي فريد.

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.