اعلان

اخر الأخبار

مجلس الهيئة الوطنية للمحامين يرفض التدخل الاجنبي في ليبيا



اعتبر مجلس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس أن الصراع الدائر في ليبيا لا يخدم في شيء مصالح الشعب الليبي معبرا عن رفضه أي تدخل أجنبي فيها أو غيرها من دول العالم واعتبار ذلك احتلالا مباشرا وخرقا لمبادئ القانون الدولي وسطوا على الثروات الوطنية اليليبية ودعا إلى وجوب فرض حل ليبي للأزمة عن طريق حوار يسبقه ايقاف النزاع المسلح.
وعبر عن قلقه من احتدام الاقتتال وسقوط ضحايا مدنيين أبرياء داعيا إلى حماية المدنيين وعدم استغلالهم كدروع بشرية أو وقودا لهذه الحرب التي تتحكم في خيوطها القوي الامبريالية والاستعمارية التي تسعى إلى نهب الثروات الطبيعية وبهدف تقاسم مواقع النفوذ.
وطالب السلطات التونسية برفض أي اصطفاف والالتزام بموقف موحد رافض للتدخل الأجنبي والتمسك بالحل السياسي السلمي بين الفرقاء السياسيين بما يضمن المصلحة الوطنية للشعب الليبي.
وحذر من مغبة السماح تحت أي شكل تواجد قوات أجنبية على الأراضي التونسية داعيا جميع القوى الوطنية إلى التجند واليقظة لمواجهة أي قرار قد يسهل لبعض القوى الامبريالية استغلال الأراضي التونسية للتدخل في الشأن الليبي.
من جهة أخرى ندد مجلس الهيئة بالممارسات العنصرية ضد الأمريكيين من أصول افريقية مذالبا بالتصدي لتنامي هذه الظاهرة وضرورة احترام مبادئ حقوق الإنسان والعمل على القضاء على الميز العنصري.
هذا وندد المجلس باستهداف الكيان الصهيوني للشعب الفلسطيني وذلك بسعيه المحموم لضم أجزاء من الضفة الغربية والتقتيل لأبناء الشعب الفلسطيني بالطرقات دون مبرر معتبرا ذلك جرائم ضد الانسانية يجب تتبع مرتكبيها دوليا. 

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.