اعلان

اخر الأخبار

تطاوين : حالة من الاحتقان و ايقاف عدد من المعتصمين


 

تعيش مدينة تطاوين منذ صباح اليوم الأحد، أجواء من الاحتقان، رافقها عمليات حرق للعجلات وغلق للطرقات، على خلفية مداهمة قوات الأمن الوطني، الليلة الماضية، لخيام "اعتصام الكامور" لازالتها، كما تم ايقاف عدد من المعتصمين ومن بينهم الناطق الرسمي باسم الاعتصام طارق الحداد الذي دخل في اضراب جوع وحشي يوم الخميس الماضي.
واعتبر عضو بتنسيقية الاعتصام أن قوات الامن استعملت "القوة المفرطة" وفق تعبيره، لتفريقهم وفك الاعتصام، وان عددا من المعتصمين "اصيبوا بجروح مختلفة خلال العملية" وفق قوله.
وكان الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين أصدر مساء أمس بيانا قال فيه أن الحكومة "فقدت نهائيا كل رصيد الثقة بسبب تتالي اخلافها لكل الوعود وتنكرها لاتفاق الكامور ولامبالاتها يتجدد الاحتجاجات والتملص من الاتفاق الذي تم بين رئيس الحكومة والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل بخصوص عقد مجلس وزاري في مدينة تطاوين في الاسبوع المنقضي، وهو ما دفع المعتصمين إلى اتخاذ خطوات تصعيدية" على حد تقديره.
وحمل الاتحاد الجهوي الحكومة "المسؤولية الكاملة في كل ما يحدث للمضربين عن الطعام" وحذرها من "مغبة تراجعها عن الالتزام بعدم التتبع القضائي للاحتجاجات"، حسب نص البيان.
ودعا الاتحاد الحقوقيين والمنظمات والناشيطين في المجتمع المدني إلى "الوقوف حول مطلب الجهة"، مؤكدا تمسكه بـ"الدفاع عن حقوق الجهة واستعداده لخوض كل الاشكال النضالية من أجل دفع الحكومة إلى الايفاء بالتزاماتها".

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.