اعلان

اخر الأخبار

غدا الجمعة حكومة الجملي في امتحان نيل الثقة تمر او لا تمر ؟


24 ساعة تفصل حكومة الجملي عن إمتحان نيل الثقة في الجلسة العامة المقرر غدا الجمعة لمجلس نواب الشعب  
وتحتاج الحكومة المقترحة الى 109 أصوات من مجموع 217 لإحراز "بطاقة العبور" 
ويتفق لفيف هام من المتابعين على أن "الفرقاء" لم يتركوا مصير حكومة الجملي للصدفة وهو ما تؤكده اللقاءات التي دارت خلال الساعات الأخيرة وجمعت "الأضداد"
وفيما أكدت حركة النهضة مؤخرا على لسان قيادييها أنها تحشد الدعم لحكومة الجملي من أجل ضمان مرورها عند عرضها على البرلمان رغم بعض مؤاخذاتها على ثلة من الفريق الحكومة المقترح أعلن "قلب تونس" أمس أن الحزب يعقد اليوم الخميس مجلسه الوطني ليحسم خلاله موقفه النهائي من حكومة الجملي ويقول كلمته الأخيرة بشأن مشاورات الساعات الأخيرة 
وجدير بالإشارة أن اليومين الأخيرين شهدا مشاورات مكثفة بين نبيل القروي ويوسف الشاهد في لقاءات وصفت بـ"لقاءات" إذابة الجليد بين الرجلين وفي محاولة لضمان النصاب الكافي من الأصوات التي تتيح مرور حكومة الجملي غدا في البرلمان وسط إجماع على أن "الجماعة" يتفقون رغم خلافاتهم على أمر واحد ألا وهو تجنب أية سيناريوهات أخرى تبدأ من "حكومة الرئيس" وتنتهي بـ"فسخ وعاود"...

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.