اعلان

اخر الأخبار

المينة : المدينة المنجمية بجبل طرزة كنز ينتظر لفتة من الدولة

بسام الزعيري
2019-10-27 .  20:01

قرية طرزة او كما تعرف بمنطقة المينة الموجودة بجبل طرزة بين معتمديتي العلا و حفوز من ولاية القيروان  موقع اثري اهملته كل الحكومات التي تعاقبت على البلاد التونسية بعد ان كان موقعا مميزا ابان عهد الاستعمار  ولكنها للاسف تعاني اليوم اهمالا كبيرا خاصة على المستوى السياحي فتعرضت للسرقة فقط بعض الجدران بقيت صامدة الى حد اليوم ..كيف تاسست هذه المدينة ؟ السؤال الذي يطرح نفسه
اكتشف منقبو  المستعمر الفرنسي سنة 1907 منجما للرصاص في جبل طرزة يحتوي على احتياطي بحوالي 50 الف طن من خام كربونات الرصاص  والغالينا والكالامين... وبمبادرة من  مدير المنجم 'فرنسوا بورتيلي' تم انشاء قرية باكملها حول المنجم الذي يعمل به الف شخص الى جانب منازل العمال و الادارين والاوروبيين   كما تم انشاء مركز شرطة ومكتب بريد  ومدرسة وصيدلية ومستوصف .
يتم استخراج الرصاص ونقله بالعربة عن طريق سكة حديدية تربط بمدينة حاجب العيون ومن ثم نقله الى مناء سوسة عبر القطار ,وبعد ان ازدهرت هذه المدينة واصبح يعيش بها عديد المسيحين حيث تم سنة 1912 بناء كنيسة وتعيين كاهن من القيروان للاشراف عليها ...
و شهد المنجم عصره الذهبي في العشرينات من القرن العشرين حيث ارتقع الانتاج من 3200 طن من الرصاص في سنة 1919 ال 3810 طن في عام 1924و 4491 سنة 1925 ثم انخفض  الانتاج الى 3339 طن في عام 1928 بعد انخفاض الاسعار وصعوبة تجنيد العملة الى جانب بوادر الازمة الاقتصادية في ثلاثينات القرن الماضي مثل ضربة للمنجم , ومع نهاية الحرب العالمية الثانية اختفى المنجم  ليتم التخلي عن المدينة وكنيستها ...و تبقى بعض الجدران صامدة وشاهدة  لحد اليوم على تاريخ مدينة كانت ستكون وجهة سياحية كبيرة ومكسب كبير للدولة لو تم اعادة فتح المنجم .


ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.