اعلان

اخر الأخبار

السيرة الذاتية للمرشح على رأس القائمة المستقلة طارق الفتيتي في الانتخابات التشريعية 2019 " الرجوع الى الأصل " عن جهة القيروان

يعتبر النائب طارق الفتيتي من أكثر النواب التصاقا بالجهة التي انتخبته، ويبرز في جلّ الجلسات البرلمانية مدافعا شرسا على المطالب التنموية الجهوية، بداية من انتخابه سنة 2014على رأس قائمة حزب الاتحاد الوطني الحرّ عن دائرة القيروان مرورا بتجربة الانصهار مع حزب نداء تونس ووصولا الى استقالته منه ليبقى نائبا مستقلا. ويتقدم في الانتخابات التشريعية 2019 بقائمة مستقلة تحت اسم
 الرجوع الى الاصل  وشعارها هاتف ورقم القائمة 32.

 تحصل الفتيتي على شهادة الباكالوريا سنة 1990 وزاول تعليمه في كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة أين نال شهادة الاستاذية ليبدأ مسيرته الادارية في خطط عديدة أهمها متصرف بوزارة التكوين المهني والتشغيل سنة 1999 ورئيس مصلحة بالإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بالقيروان سنة 2006 ومدير جهوي بالإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بسيدي بوزيد سنة 2012 ثم مدير جهوي بالإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بالمنستير خلال سنة 2014. كما اضطلع الفتيتي بعدة مهام أخرى على غرار العضوية في برنامج الإصلاح النوعي بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالقيروان، وذلك قبل دخول المجال السياسي عبر بوابة الاتحاد الوطني الحرّ الذي ترأس كتله البرلمانية قبل اتخاذ قرار المغادرة. ويعد الفتيتي من ضمن اكثر النواب حضورا في الجلسات العامة، واضطلع بخطة نائب رئيس لجنة المالية ورئيس لجنة التنمية الجهوية كما يشارك في عضوية العديد من اللجان البرلمانية حاليا،ويحرص طارق الفتيتي في كل الجلسات العامة تقريبا على ايصال صوت الجهة التي انتخبته مطالبا في كل مرة بتحسين الوضع التنموي في ولاية القيروان.

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.